• Increase font size
  • Default font size
  • Decrease font size
  • dark
  • light
  • leftlayout
  • rightlayout

اسرائيل تستخدم الجولان لتطوير صناعة طاقة الرياح

البريد الإلكترونى طباعة
 على قمة تل عاصف يقع بين خنادق جيش مهجورة وحقول ألغام ترتفع سبعة توربينات رياح اسرائيلية مثل عمالقة أصابتهم الشيخوخة.وتمثل التوربينات التي يبلغ عمرها 18 عاما وتستخدم تكنولوجيا عتيقة جهد اسرائيل الوحيد لتسخير طاقة الرياح على نطاق واسع. لكن هذا على وشك أن يتغير.وبعد عقود من التركيز على الطاقة الشمسية وهو مشروع طبيعي لدولة تغطي الصحراء ثلثي مساحتها تبدأ اسرائيل في ضخ الموارد لتطوير صناعة طاقة الرياح.
وتقول اسرائيل ان جانبا كبيرا من الفرص في هذا المجال يقع في مرتفعات الجولان وهي موقع استراتيجي تغمره الرياح استولت عليه من سوريا في حرب عام 1967. وسيكون مستقبل المنطقة المحورية التي كانت يوما من الايام موقعا لحرب دبابات شرسة داعما أو عائقا لاي اتفاق سلام مع سوريا.
وأبلغ وزير البنية الاساسية الاسرائيلي عوزي لانداو رويترز أنه يتعين أن تشمل أي مفاوضات مع سوريا مشروعات مثل حقل التوربينات.
وتقود شركتان مساعي طاقة الرياح وتعتزمان استبدال التوربينات المتقادمة بما تقولان انها ستكون أكبر مزرعة لتوربينات الرياح في المنطقة. ويرأس المشروع شركة مالتي ماتريكس الاسرائيلية التي في طريقها لشراء نصف شركة مي جولان التي تدير توربينات الرياح.
وقالت مالتي ماتريكس ان تكلفة الصفقة التي من المتوقع استكمالها في الاسابيع المقبلة ستدور بين 20 و25 مليون دولار.
وتأمل المجموعة بالتعاون من شركة ايه.اي.اس كورب ومقرها الولايات المتحدة في بناء 160 توربينا ستنتج نحو 450 ميجاوات من الكهرباء. وامتنعت ايه.اي.اس كورب عن التعليق على المشروع.
وقال زاهال هاريل رئيس مجلس ادارة شركة مي جولان انه سيجري بناء أول سبعة توربينات في 2011 بتكلفة تبلغ نحو 27 مليون دولار. وأضاف أنه سيجري تشييد باقي التوربينات خلال عامين اعتمادا على الحصول على التراخيص النهائية وذلك بتكلفة تبلغ نحو 800 مليون دولار.
وتقدر الشركتان أن المشروع سيحقق ايرادات في نهاية المطاف قدرها 150 مليون دولار سنويا.
وقالت وزارة البنية الاساسية الاسرائيلية التي حددت هدفا لانتاج عشرة بالمئة من طاقة البلاد من مصادر متجددة بحلول عام 2020 ان هناك بالفعل تراخيص ممنوحة لتوليد 200 ميجاوات من الكهرباء.
أما باقي قطاع الطاقة فسيستخدم الغاز الطبيعي المستخرج من حقول بحرية جديدة وواردات الفحم.
وعلى مدى السنوات العشر المقبلة تعتزم اسرائيل زيادة استهلاكها من طاقة الرياح الى أكثر من ثلاثة أمثالها بينما ستزيد من انتاجها من الطاقة الشمسية التي لاتزال مهيمنة بنسبة 40 بالمئة فقط.
وقال لانداو ان هذا القرار يهدف الى خفض التكلفة. وفي حين صارت اسرائيل من الدول الرائدة في العالم في تكنولوجيا الطاقة الشمسية الا أنها تفتقر في نفس الوقت الى توليد الكهرباء بثمن رخيص.
وقال لانداو "حتى في الاشهر القليلة الماضية حدث تقدم في كفاءة توربينات الرياح التي تعد مناسبة جدا لاوضاعنا."
وأضاف أنه مقارنة مع الطاقة الشمسية ستتطلب مزارع الرياح دعما حكوميا أقل كما أنها تأخذ مساحة أقل من الارض.
وقالت فرجينيا سونتاج-أوبراين السكرتيرة التنفيذية لشبكة سياسات الطاقة ار.اي.ان21 ان اسرائيل لديها امكانيات ضخمة لتوليد الطاقة من الرياح وان ذلك التحول ليس مفاجئا.
وقالت أوبراين "طاقة الرياح هي الاتجاه الرائج هذه الايام كما أنها قطاع الطاقة المتجددة الرائد في 2009 بلا منازع."
وتبحث اسرائيل عن خيارات لتشييد عدد من مزارع الرياح في جميع أنحاء البلاد بما في ذلك في صحراء النقب الواقعة جنوب البلاد وعلى طول الحدود بالتعاون مع الاردن.
لكن أوري أوميد رئيس مجلس ادارة مالتي ماتريكس قال ان الاحتمال الاكبر يبقى في مرتفعات الجولان. واستأجرت المجموعة بالفعل أرضا لإقامة التوربينات من سكان المنطقة الدروز.
ولا تسبب الافاق الدبلوماسية غير المؤكدة قلقا لاوميد.
وقال "اذا عادت الارض الى سوريا ضمن اتفاقية سلام فسيجري تعويضنا."
وأضاف "مهما يكن بوسع هذا المشروع أن يعمل لنا أو لهم. وسيكون هناك دائما من يحتاج الى الكهرباء."
من اري رابينوفيتش
 
Walmart to Install Thin Film Solar Panels
Prominent corporations are paying special attention to go green and create a conducive environment for clean and green energy. Walmart too is taking appreciative steps in the field of alternative energy. In the year 2007, Walmart entered into a partnership with
اقرأ المزيد...