• Increase font size
  • Default font size
  • Decrease font size
  • dark
  • light
  • leftlayout
  • rightlayout

في أي لحظة.. غزة على أبواب كارثة

البريد الإلكترونى طباعة
حذرت بلدية غزة اليوم من تداعيات استمرار انقطاع الكهرباء عن قطاع غزة، مبينة أن ذلك من شأنه أن يؤدي على كارثة بيئية للقطاع.وقال المهندس راغب عطا الله مدير عام المياه في بلدية غزة :" إن استمرار توقف محطة معالجة الصرف الصحي في منطقة الشيخ عجلين التي تحتوي على حوالي ربع مليون متر مكعب من المياه العادمة سيؤدي إلى انهيارها في أي لحظة".وأضاف في حديث له :" المحطة حاليا تعتمد على المولدات التي يمكن أن تتوقف في أي وقت مما يؤدي لكارثة بيئية كبيرة التي ستطال شاطئ البحر وحتى المنازل المواطنين في المنطقة"، لافتا إلى أن هذه المولدات هي فقط للحالات الطارئة في حال انقطاع الكهرباء وليس بشكل دائم.
يشار إلى أن مناطق واسعة من قطاع غزة غرقت بالظلام يوم الجمعة الماضي، بعد توقف محطة كهرباء القطاع عن العمل تمامًا نتيجة نفاد الوقود.
وتأزَّم وضع الطاقة الكهربائية في غزة مؤخراً، بسبب أزمة الوقود التي أدت لانقطاع التيار لأكثر من 12 ساعة يوميا عن أغلب محافظات القطاع.
وأدى هذا الانقطاع في الكهرباء إلى العديد من الأزمات في قطاع غزة كان أبرزها كارثة صحية في المستشفيات وكارثة وشيكة في مياه الصرف الصحي.
 
وداعا لأعمدة الكهرباء
تمتد الطاقة الشمسية وطاقة الرياح الوفيرة الى جميع أنحاء أميركا وسهولها وصحاريها الشاسعة، إلا ان نقل هذه الطاقة المتجددة البعيدة للمدن يواجه نداءات بعدم تشويه المنظر الطبيعي ويواجه بدعاوى قضائية على خطوط النقل، لدرجة أصبحت هذه المعارضة تمثل عقبة كبيرة للشركات المتعلقة بالطبيعة الخضراء. فآلاف الكيلومترات من خطوط نقل الكهرباء الشاهقة ستكون بحاجة الى
اقرأ المزيد...