• Increase font size
  • Default font size
  • Decrease font size
  • dark
  • light
  • leftlayout
  • rightlayout

الجامعة الالمانية تساهم فى انتاج الطاقة النظيفة

البريد الإلكترونى طباعة

تساهم الجامعة الالمانية بالقاهرة، بالاشتراك مع احدى كبرى الشركات فى مجال الطاقة الشمسية فى تطوير مواد و تقنيات جديدة لتطوير الاسطح الماصة للطاقة الشمسية الخاصة بالسخانات الشمسية المستخدمة فى التطبيقات المنزلية و الصناعية، وتتكون هذه المواد من الكروم الاسود و النيكل الاسود و التينوكس.
و من المعروف ان هذه الاسطح تعمل على تجميع اكبر قدر من الاشعة الشمسية ثم تعيد بثها فى هيئة طاقة حرارية بكميات اقل و ذلك توفيرا للطاقة، و من المتوقع ان يساهم هذا التطوير، على المستوى الصناعى، فى ادخال تكنولوجيا جديدة للطلاء لامتصاص الطاقة الشمسية، و كذلك ادخال المعرفة الفنية و التقنية لتصنيع هذه الاسطح و انتاجها محليا باقل تكلفة عن مثيلتها من الاسطح المستوردة و بذلك يصبح

الناتج هو تخفيض استهلاك الكهرباء. و يعلق الدكتور طارق خليل أستاذ الفيزياء بالجامعة، انه على المستوى الاكاديمى، فسيساعد المشروع على تطوير المختبرات ذات الصلة بهذا المجال مثل معامل الطاقة الشمسية، لخدمة الاغراض الاكاديمية والصناعية على حد سواء، هذا بالاضافة الى تكوين كوادر مدربة و معدة للعمل على تنفيذ مثل هذه الصناعات .
وقالت الدكتورة ناهد المحلاوى، الاستاذ بكلية الهندسة بالجامعة ، و المشرف العام على المشروع، ان هذا المشروع يعد شيئا بالغ الاهمية بالنسبة لبلد مثل مصر تسطع فيها الشمس طوال العام مما يمكنها من تصديرها لعدد من الدول المحتاجة لها، كما انها تعد طاقة نظيفة بعيدة عن التلوث المنبعث عن الطاقات الاخرى.
وأضافت أن بنهاية المشروع، ستؤتى ثماره بتجارب جديده، و اختبارات ذات تقنيات حديثه تستخدم فى العديد من مجالات تطبيقات الطلاء و قياس الخصائص الضوئية و اختبار تقييم كفاءة تجميع الطاقة الشمسية.
 

 
قريبا..راحة اليد تتحول الى تليفون محمول

قد يصبح النقر باصبع على راحة اليد أو الذراع هو طريقة التفاعل قريبا مع الاجهزة الالكترونية الصغيرة.فقد نجح العلماء في الولايات المتحدة في تحديد مواضع على اليد يمكن النقر عليها لادخال بيانات وتشغيل أجهزة التليفون المحمول أو مشغل الاغاني.ويقول كريس هاريسون مخترع التقنية الجديدة إن استخدامها يتطلب تدريبا لا تتجاوز مدته عشرين دقيقة.
وكان هاريسون، وهو

اقرأ المزيد...