• Increase font size
  • Default font size
  • Decrease font size
  • dark
  • light
  • leftlayout
  • rightlayout

الاردن واليابان يوقعان اتفاقية للتعاون في الاستخدام السلمي للطاقة النووية

البريد الإلكترونى طباعة
وقع الاردن واليابان على اتفاقية للتعاون في مجال الاستخدام السلمي للطاقة النووية بهدف تعزيز التعاون النووي بين البلدين والمساهمة في انشاء محطة للطاقة النووية الاردنية ، ووقع الاتفاقية رئيس هيئة الطاقة الذرية الاردنية الدكتور خالد طوقان ونائب السفير الياباني في المملكة كيوشي اساكو.وتتضمن الاتفاقية التعاون "التي وقعت اول ايام العيد" في مجالات التنقيب عن موارد اليورانيوم واستغلالها وتصميم وبناء وتشغيل المفاعلات النووية والامن والسلامة النووية والحماية من الاشعاع ومراقبة البيئة اضافة الى معالجة وادارة الفضلات المشعة.
وقال طوقان ان الاردن يتطلع للاستفادة من الخبرة اليابانية الطويلة والمتطورة في مجال الطاقة النووية لاسيما ان البرنامج الاردني يولي اهمية بالغة للسلامة العامة والامان المتعلق بالانسان والبيئة والمنشآت.
واكد ان الاردن كدولة وقعت على جميع الاتفاقيات والمعاهدات الدولية في المجال النووي ملتزمة بواجباتها تجاه استخدام وتطبيق افضل الممارسات العالمية في ادارة وتشغيل محطات الطاقة النووية.
واشار الى ان اهتمام الاردن في هذا المجال ينصب على الجيل الثالث من محطات الطاقة النووية التي تضمن مستويات عالية من السلامة باستخدامها للتكنولوجيا المتقدمة والمجربة والتي تتماشى مع اعلى المستويات الدولية في الامن والسلامة.
وقال د.طوقان أن اليابان دولة صناعية متقدمة جدا في مجال الطاقة النووية ، وأن هذه الاتفاقية ستمكنها من تصدير تكنولوجيا الطاقة النووية السلمية للأردن ، منوها الى تقدم اليابان في مجال تصميم وبناء محطات آمنة للطاقة النووية في منطقة نشطة زلزاليا وبدون أي حوادث.
وأشاد بالدعم الياباني المستمر لمختلف القطاعات الحيوية في المملكة واهتمام الحكومة اليابانية بالوصول إلى اتفاق للتعاون النووي يمهد للتوسع في الدور الذي تلعبه اليابان في التقدم الاقتصادي للمملكة.
وأكد أن الأردن يعمل على توسيع قاعدة علاقاته مع جميع الدول المتقدمة نوويا بما فيها الولايات المتحدة الاميركية والتي قال إنه يتطلع لتوقيع اتفاق مماثل معها خلال الأشهر المقبلة.
من جهته قال نائب السفير الياباني في الاردن كيوشي أساكو إن التوقيع على هذه الاتفاقية سيساهم بتعميق العلاقات بين البلدين في مجال الاستخدام السلمي للطاقة النووية.
وأضاف أساكو أن الاتفاقية ستساهم كذلك في تحديد إطار للتعاون سيمتد لفترة طويلة بين البلدين وبشكل يمكن اليابان من تقديم وتبادل المواد والتكنولوجيا النووية والمتعلقة بها.
وجاء التوقيع تماشيا مع الاهتمام الياباني بنتائج زيارة جلالة الملك الى اليابان في نيسان الماضي والتي تم خلالها بحث التعاون في هذا المجال ، وتأكيدا لثقتها بشفافية البرنامج النووي السلمي الأردني وما يمثله من أهمية إستراتيجية لمواجهة الطلب المتزايد على الطاقة والمياه من خلال توليد الكهرباء وتحلية المياه.
وبهذا الاتفاق أصبحت اليابان الدولة التاسعة في قائمة الدول التي عززت ثقتها بالبرنامج النووي السلمي الأردني بعد كل من فرنسا والصين وكوريا الجنوبية وكندا وروسيا والمملكة المتحدة والأرجنتين وأسبانيا.
يذكر أن اليابان كانت اعربت عن اهتمامها ببناء محطة الطاقة النووية الأولى في المملكة من خلال العرض المشترك الذي قدمته شركة ميتسوبيشي بالتعاون مع شركة أريفا الفرنسية لبناء محطة للطاقة النووية من طراز "أتميا 1".
 
تقرير: الصين هي الأقرب لإمتلاك التكنولوجيا النووية الأكثر تقدما في العالم

بينما إقتراب نهاية عام 2011، الذي كان عام ذعر للأسواق المالية العالمية،وهددت فيه أمريكا بشن حرب على إيران التي تعوم على بحيرة من النفط بتهمة التلاعب خلسة بالطاقة النووية ، جاء زعيم التكنولوجيا في أمريكا، و أغنى رجل في العالم سابقا، بيل غيتس الى الصين للتباحث في إمكانيات التعاون في الطاقة النووية وإعلان نيته القيام بإستثمارات ضخمة في مجال تطوير

اقرأ المزيد...