• Increase font size
  • Default font size
  • Decrease font size
  • dark
  • light
  • leftlayout
  • rightlayout

فيستاس .. الفائزة بجائزة زايد لطاقة المستقبل تعلن تقاسم الجائزة مع عدد من المرشحين النهائيين

البريد الإلكترونى طباعة
في أعقاب فوز شركة "فيستاس" الدانمركية لتصنيع توربينات توليد الطاقة الكهربائية من الرياح بجائزة زايد لطاقة المستقبل، أعلن الرئيس التنفيذي للشركة أنهم سيقسمون الجائزة التي تبلغ قيمتها 1.5 مليون دولار أمريكي، إلى نصفين حيث سيتم منح 750 ألف دولار إلى هيئة غير حكومية تم تأسيسها مؤخراً، هي "ويند ميد" والتي يشارك فيها سبعة مساهمين هم "يو إن جلوبال كومبات"، وصندوق صون الطبيعة، والمجلس العالمي لطاقة الرياح، وبلومبيرغ، وبرايسووتر هاوسكوبرز، وليجو.
أما الـ 750 ألف دولار الأخرى فسيتم توزيعها على المرشحين النهائيين الآخرين في الجائزة، وهم: بانكر روي، مدير كلية "بيرفوت" التي تعد الوحيدة في الهند التي تستمد كامل احتياجاتها من الكهرباء من الطاقة الشمسية؛ وجونز فان دير هايدن، نائب رئيس تطوير الأعمال في شركة فيرست سولار، شركة تصنيع وحدات الطاقة الشمسية؛ وتيري تامينين، الرئيس التنفيذي ومؤسس شركة "سيفنث جنريشن أدفايزرز".
وبهذه المناسبة، قال الدكتور سلطان أحمد الجابر، مدير عام جائزة زايد لطاقة المستقبل والرئيس التنفيذي لـ مصدر: "تعكس هذه المبادرة إدراك شركة "فيستاس" لرؤية الجائزة ورسالتها الأساسية، إذ إنها تسهم في تعزيز تأثيرها وتحقيق الأهداف المنشودة منها، فضلاً عن أنها تنسجم مع إرث الوالد الراحل الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، الذي أرسى روح الريادة والكرم والاستثمار في القدرات البشرية".
وكان ديتليف إنجل، الرئيس التنفيذي لشركة "فيستاس" قد قال: "يشرفنا نيل هذه الجائزة العظيمة، وفور علمنا بالفوز، اتفقنا على توسعة أثرها الإيجابي من خلال توزيعها على هيئات وأفراد ممن تنسجم مبادئهم وأعمالهم ومشاريعهم مع أهدافها وقيمها".
وقامت "فيستاس" بدور كبير في تعزيز نمو قطاع الطاقة المتجددة حيث صنعت ما يزيد على 41 ألف توربين لمجموعة كبيرة من العملاء في 65 دولة حول العالم لتسهم بذلك في توفير الطاقة المعتمدة على الرياح أكثر من أي شركة أخرى، حيث تقوم التوربينات التي صنعتها بتوليد ما يزيد على 60 مليون ميجاواط ساعي من الكهرباء سنوياً، أي ما يكفي لتوفير احتياجات الكهرباء لنحو 21 مليون نسمة.
وتم اختيار "فيستاس" نظراً لدورها الفاعل وسجل إنجازاتها المتميز، إذ رغم أنها تأتي من بلد يفتقر إلى مصادر الطاقة، نجحت الشركة في أن تصبح رائدة على مستوى العالم في قطاع الطاقة المتجددة. وعلى مدى الثلاثين عاماً الأخيرة، قامت الشركة بترويج اعتماد طاقة الرياح وساهمت في إرساء مكانة الطاقة النظيفة والمتجددة كأحد المصادر المستدامة الرئيسية. وأبدى أعضاء لجنة التحكيم إعجابهم بالرؤية بعيدة المدى للشركة وقدرتها على تطبيق الحلول التي توفرها على نطاق تجاري وفق نموذج أعمال سليم وقابل للاستمرار، فضلاً عن مساهمتها في تطوير قطاع الطاقة المتجددة.
 
Economical Solar Panels to Yield More Energy
There has been research work going on to increase the efficiency of the cost-effective amorphous solar panels. TU Delft  has been the center where this research work is being developed. The research will directly help in increasing the efficiency of amorphous
اقرأ المزيد...