• Increase font size
  • Default font size
  • Decrease font size
  • dark
  • light
  • leftlayout
  • rightlayout

نائب رئيس سلطة الطاقة يؤكد على السعي لتحسين واقع الكهرباء في قطاع غزة

البريد الإلكترونى طباعة

أكد المهندس فتحي الشيخ خليل نائب رئيس سلطة الطاقة والموارد الطبيعية بغزة على سعي السلطة  لحل مشكلة الكهرباء في قطاع غزة من خلال توفير كميات الوقود اللازمة لتشغيل محطة التوليد وعمل التحسينات اللازمة لشبكة التوزيع بالإضافة لمحاولة البدء بتنفيذ شبكة الربط الثماني مع الجانب المصري للقضاء على مشكلة انقطاع التيار الكهربائي بشكل كامل في غزة.

وأوضح الشيخ خليل خلال برامج لقاء مع مسؤول في المكتب الإعلام الحكومي بحضور عدد من وسائل الإعلام المحلية والعربية  أنه جرى التباحث حول البدء بمشروع شبكة الربط الثماني خلال الزيارة الأخيرة لمصر وان الوقت اللازم من البدء وحتى الانتهاء من المشروع تحتاج لمدة عام ومن ثم تبدأ مفاوضات مع الجانب المصري لإمداد قطاع غزة بالكهرباء من خلالها.
وأشار  إلى أن أزمة الكهرباء في قطاع غزة لا تقتصر فقط على النقص بكمية الوقود، وذلك لأن محطة التوليد تنتج في كامل طاقتها ما يقارب 120 ميجا وات وحاجة قطاع غزة هي 400 ميجا وات الأمر الذي يدلل ببقاء الأزمة حتى مع عمل مححطة التوليد بكامل طاقتها وهو ما تسعى سلطة الطاقة لتجاوزه من خلال  التحسينات الإضافية اللازمة لزيادة كمية الكهرباء من خلال العديد من الخطط التي تعتزم سلطة الطاقة تنفيذها من ضمنها إنشاء محطة توليد تعمل على الغاز بدلا من الوقود السائل.
وفي سياق متصل أكد م. فتحي الشيخ خليل على ضرورة تحمل الاتحاد الأوربي مسئولياته في إعادة تمويل كميات الوقود اللازمة لتشغيل محطة التوليد، ودعا الأطراف الأخرى لتسهيل دخول المنحة القطرية إلى قطاع غزة.
وأوضح الشيخ خليل أن ما وصل قطاع غزة من الوقود القطري لا يتجاوز 40% بينما لا يزال أكثر من 60% لدى الجانب المصري، مؤكدا سعي سلطة الطاقة والحكومة الفلسطينية في غزة في التنسيق مع الجانب المصري من اجل إدخال الكمية كاملة.
وأشار إلى وجود استقرار حالي في وضع الكهرباء بقطاع غزة خلال الأشهر الماضية وذلك بسبب استقرار درجات الحرارة بالرغم من ثبات الكمية المتاحة من الكهرباء، مؤكدًا على سعي سلطة الطاقة والحكومة للتخفيف من مشكلة الطاقة من خلال تنفيذ مشاريع الطاقة البديلة.
وفي محاولة طمأنة الجمهور الفلسطيني من احتمالية نشوء أزمة في الكهرباء خلال فصل الصيف أكد الشيخ خليل على أن سلطة الطاقة والحكومة الفلسطينية تبذل كل جهودها من أجل استقرار برنامج الكهرباء الحالي، ومحاولة تحسينه خلال فصل الصيف.
وقال م. فتحي الشيخ خليل إن سلطة الطاقة وشركة توزيع الكهرباء في قطاع غزة قامت بالعديد من الإجراءات الهادفة لتحسين خدمة الكهرباء من ضمنها حملة خصم على مستحقات الشركة على المواطنين مما أدى لزيادة 16 ألف اشتراك جديد الأمر الذي يعود بالمنفعة على شركة التوزيع من خلال الزيادة في دخل الشركة وتوفير وقود لتشغيل محطة التوليد من ناحية، وتقنين استهلاك الكهرباء بطرق مشروعة من وبالتالي تقليل العجز من ناحية أخرى.
وفي رده على أسئلة الصحفيين قال نحن لدينا القدرة الكهربائية ثابتة ولو تغيرت كميات الوقود سنسارع لتزويد محطة التوليد بما لدينا من كميات، مؤكدا أن لدى سلطة الطاقة خطط الى استغلال بعض المولدات الكبيرة ونشرها في بعض المناطق في قطاع غزة من أجل التخفيف من أزمة الكهرباء.
ووجه الشيخ خليل رسالة للجمهور الفلسطيني بضرورة الاقتصاد في استهلاك الكهرباء حتى يتم تحسين خدمة الكهرباء في فصل الصيف، والتخفيف من ساعات قطعها .
وفي إجابته على سؤال حول إمكانية أنشاء محطة توليد جديدة في جمهورية مصر العربية قال م. فتحي الشيخ خليل ان الهدف من إنشاء محطة توليد جديدة هو تلبية احتياجات الطاع المتزايدة من الكهرباء وعجز المصادر الحالية عن تلبيتها وتحسين واقع قطاع الكهرباء في قطاع غزة، والتخفيف عن الجمهور الفلسطيني.
ومن جانب أخر قال مهندس فتحي الشيخ خليل أن سلطة الطاقة تعمل بالتعاون مع وزارة الشئون الاجتماعية على إعفاء الأسر الفقيرة والتي لا يزيد استهلاكها الشهري عن 150 شيكل، كمساهمة من سلطة  الطاقة في التخفيف من معاناة أبناء الشعب الفلسطيني.

 
Artificial Electronic Super Skin – Powered By Stretchable Solar Cells
Zhenan Bao, Stanford researcher, is keen to create “Super skin.” Taking her previously created super-sensitive sensor a step ahead, she is now creating a super skin that will be self-powered with renewable clean solar energy. Bao and
اقرأ المزيد...